الشيخ / محمد رفعت    
 

ولد الشيخ/ محمد رفعت في التاسع من مايو لسنة 1882 م بحي السيدة زينب


حفظ القرآن الكريم وهو في الخامسة من عمره وأتم حفظة في الحادية عشرة


أحبه مشاهير القراء في بداية مشواره وقدروا موهبته وأخذوا بيده حتي تم تعيينه قارئا بمسجد " فاضل باشا " بالقاهرة


عرف الشيخ/ محمد رفعت بأدائه المتميز في تلاوة القرآن الكريم حيث جمع بين الخشوع وقوة التأثير في النفوس حيث كان صوته يمس شغاف القلوب ويحمل الناس إلي عالم روحاني طاهر


ذاع صيت الشيخ/ محمد رفعت بعد إنشاء الإذاعة المصرية حيث كان أول صوت ينطلق بتلاوة مباركة من سورة الفتح،و استمر في التلاوة كل أسبوع علي الهواء مباشرة


وصفة معاصروه من الكتاب بأنه صاحب حنجرة ذهبية،و أحس مستمعوه الرهبة


عند سماع آيات الزجر ،و الطاعة عند سماع آيات الأمر والخشية عند الوعيد


وبعد رحلة حافلة بالعطاء فى خدمة كتاب الله عز وجل رحل الشيخ محمد رفعت وكان ذلك فى  التاسع من شهر مايو لسنة 1950 م



سهرة عن الشيخ محمد رفعت إعداد ا. أحمد عبد الظاهر وا. إبراهيم مجاهد ج1 ج2