فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي

ولد فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي في  الخـامس من  أبريل عام 1911 م  بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية ، في عام 1926 م التحق الشيخ الشعراوي بمعهد الزقازيق الابتدائي الأزهري ، وأظهر نبوغاً منذ الصغر في حفظه للشعر والمأثور من القول والحكم ، ثم حصل على الشهادة الابتدائية الأزهرية سنة 1923م
  التحق الشعراوي بكلية اللغة العربية سنة 1937م ، وحصل على العالمية مع  إجازة التدريس عام 1943م. بعد تخرجه عين الشعراوي في المعهد الديني بطنطا ،  ثم انتقل بعد ذلك إلى المعهد الديني بالزقازيق ثم  المعهد الديني بالإسكندرية وبعد فترة خبرة طويلة
  انتقل الشيخ الشعراوي إلى العمل في السعودية عام  1950 ليعمل أستاذًا للشريعة بجامعة أم القرى
. وفي عام 1963عاد وعين في القاهرة مديرًا لمكتب شيخ الأزهر الشريف الشيخ حسن مأمون ، ثم سافر بعد ذلك الشيخ الشعراوي إلى الجزائر رئيسًا لبعثة الأزهر هناك ومكث بالجزائر  حوالي سبع سنوات قضاها في التدريس
 وحين عاد الشيخ الشعراوي إلى القاهرة وعين مديرًا لأوقاف محافظة الغربية  فترة، ثم وكيلا للدعوة والفكر، ثم وكيلاً للأزهر ثم عاد ثانية إلى المملكة العربية السعودية، حيث  قام بالتدريس في جامعة الملك عبد العزيز.
وفي نوفمبر 1976م اختار السيد ممدوح سالم رئيس  الوزراء آنذاك أعضاء وزارته، وأسند إلى الشيخ  الشعراوي وزارة الأوقاف وشئون الأزهر. فظل الشعراوي في الوزارة حتى أكتوبر عام 1978م.

واشتهر الشيخ الشعراوى بخواطره الإيمانية حول القرآن الكريم وشرحه وتبسيطه لمعانى كتاب الله عز وجل  وظل يرحمه الله يفسر و يعلم القرآن ويدعو إلى الله على بصيرة إلى أن توفاه الله في يوم الجمعة 20 من ذي الحجة 1418هـ الموافق 17 من أبريل عام 1998م رحم الله الشيخ محمد متولى الشعراوى  بما قدم للإسلام والمسلمين .